مدرسة نجيب محفوظ الثانوية بنات
الموقع يرحب بكل زوارنا الكرام ويتمني لكم الاستفادة وننتظر مشاركتكم عبر الموقع والاميل

مدرسة نجيب محفوظ الثانوية بنات

منتدى يخدم طلبة المدرسة وأولياء الأمور والمعلمين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تطمح المدرسة في خلق جيل من الطالبات الواعيات فكرياً والمسايرات لتكنولوجيا العصر بطريقة ايجابية ومتميزات اخلاقياً ومتفاعلات مع مجتمعهن
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 إليكـِ 25 طريقة للقضاء على الخرس الزوجى ؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل مرسي
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 347
تاريخ التسجيل : 22/04/2010

مُساهمةموضوع: إليكـِ 25 طريقة للقضاء على الخرس الزوجى ؟؟؟    الجمعة ديسمبر 17, 2010 12:42 pm

[size=16]اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


اهداء لكل غالية مقبلة على الزواج او متزوجة و متمنياتي لكم بالسعادة و الود و الطيبة المستمرة ...//

عندما تنكسر جدران الألفة بينك وبين شريك حياتك شيئا فشيئا، وتتكاثر الحواجز والسدود بينكما، وتتثاقل الكلمات في أفواهكما، وتتناسى في لحظة ما كان بينكما من ذكريات وأيام جميلة جمعتكما، فتهمسين في لحظة قائلة: أين شريك حياتي الذي حلمت به، هذا ليس هو، فقد تغير.. لا تيأسي فشريك حياتك لم يتغير، بل هذه هي أولى علامات "الخرس الزوجي" الذي يصيب الحياة الزوجية، فلا تستسلمي له وقاوميه بإيجابية، وتحت شعار "لا للاستسلام"..

إليك 25 طريقة لاستعادة فارس أحلامك.
مسببات وفيروسات للخرس الزوجي أسباب، عليك الإحاطة بها.. لتتمكني من تجنبها.. وإليك بعض النصائح التي يمكن تنفيذها كوقاية من هذا الفيروس الزوجي:

1. تجنبي العصبية والصراخ، وترديد بعض الكلمات مثل: أنت هكذا دائما لا تعترف بوجودي، أو تعتبرني كما مهملا، أو ما شابه ذلك من الجمل التي تصلح لبداية مشاجرة وليس للحوار.

2. لا تسمحي بتدخل الأهل في خلافاتك مع زوجك، وتأكدي أن زوجك قد يتراجع عن رأيه أمامك وحدك، أما إذا تدخل الأهل فإنه لن يفعل ذلك.

3. توقفي نهائيا عن التعامل معه بندية إذا احتد النقاش بينكما، وأشعريه بأنك تحترمين آراءه، وأن الاختلاف لا يفسد للود قضية.

4. تحدثي مع زوجك بملامح هادئة ونبرات صوت خالية من التحدي والاستفزاز عند الاختلاف حول أمر من الأمور.

5. تعاملي مع زوجك من الآن وطول العمر على أنك العروس التي اختارها، سواء في المظهر أو في أسلوب الحديث الناعم، أو في الحيوية، ولا تجعليه يقول "أين شريكة عمري التي حلمت بها؟".

6. لا تتسرعي في الظن أن زوجك لا يحبك بمقدار حبك له، فطريقة الرجل في التعبير عن الحب مختلفة عن طريقة المرأة، فاتركي له الحرية في اختيار طريقة حبه، كما أنك حرة في طريقة حبك.

7. اختاري الوقت المناسب لعرض مشاكل البيت والأولاد على زوجك.. وتجنبي لحظة عودته
من المنزل أو أوقات انشغاله بأمر آخر.

8. لا تبالغي في إظهار حبك لزوجك حتى لا يتعامل معه بنوع من الاعتياد؛ ولكي تشعريه بأنه حتى يحافظ على رصيده العاطفي لديك لابد أن يهتم بجميع شئونك.

9. اقتربي من زوجك عاطفيا وحسيا بدون شروط مسبقة، وخذي بيده برفق؛ لكي تقتربي تدريجيا مما تريدينه.

10. تحاورا في كل ما يخص كلا منكما بدون إحراج، ثم أعلني عن راحتك الشديدة وبالرضا والأمان بعد أن تنتهي من الحديث والفضفضة.

11. حاولي أن تمارسي معه هواية تكون سببا في تبادل حوار مشترك بينكما ولتكن القراءة أو أية هواية أخرى ذات فائدة.

12. ثقي بنفسك، ولا تنتظري كلمات الإطراء من زوجك حتى تعيد إليك إعزازك بما تفعلينه أو ما ترتدينه.

13. هيئي جوا من المرح داخل المنزل، بعيدا عن الأمور الاقتصادية وضغوط الحياة.

14. أشعري زوجك بقبولك له كما هو دون تغيير، وامنحيه الإحساس برضاك عنه بدلا من إشعاره بالفشل في علاقتك معه.

15. لا ترددي على مسامعه التضحيات التي قمت بها من أجله، ولا الأعباء التي تحملتها من أجل المنزل والأولاد، فذلك من شأنه أن يبني حاجزا بينكما.


لغة جديدة للحوار

وإليك بعض الخطوات العملية التي تساعدك على كسر هذا الصمت في حياتك الزوجية:

16. بيتك أشبه بالحديقة التي تترعرع فيها الورود والأزهار، فأحسني تهيئة المناخ العاطفي، بدلا من الرد بصورة منفعلة على كل أزمة تطرأ عليه، واطردي أسباب التوتر التي تؤدي إلى وقوع مثل هذه الأزمات، فمن شأن ذلك أن يعينك على الاستجابة للحياة.

17. عليك أن تتذكري دائما أن هناك فوارق طبيعية بين شخصية الرجل والمرأة؛ حتى تتقبلي بنفس راضية صمت زوجك عندما يكون مهموما، وتتوقفي عن انتزاع الكلام منه؛ حتى لا تفسدي علاقتك به، وتعلمي فنون الاستماع، فمن شأنها تحسين علاقتك بفارسك.

18. اعلمي أن هناك فوارق بين مرحلة الخطبة التي يكثر أثناءها الحديث من أجل التعارف، وبين الزواج حيث الصحبة والعشرة الدائمة.

19. استمتعي بهواياتك خلال انشغال زوجك بقراءة الجريدة أو مطالعة الكمبيوتر، ولا تعتمدي على زوجك كمصدر وحيد للإشباع العاطفي أو الإنساني؛ فهناك أبناؤك وأهلك وصديقاتك.

20. لا تضغطي على زوجك عندما يكون مهموما بالإلحاح بالسؤال عما به، واكتفي بسؤاله عما يشغله مرة واحدة، وأعلميه أنك على استعداد للاستماع له في حالة رغبته في الكلام.

21. لا تنزعجي من قصر مدة الحوار بينك وبين زوجك؛ فالمهم ليس طول مدة الحديث، ولكن نوعيته ودرجة الحميمية به، وشعورك بأن زوجك يحبك، وحريص على إسعادك أنت وأطفالك.

22. لا تطالبيه بأن يتحدث معك مثلما يتحدث مع أصدقائه، وتحدثي معه في أي أمور تهمه حتى لا تسمحي لجدران الصمت بإفساد حياتك.

23. اخترعي مشتركات تجمعكما سويا، فهذا من شأنه تدعيم الصداقة بينكما وبناء المودة.

24. تجنبي الإلحاح والحديث بلغة الأمر عندما تطلبين أمرا من زوجك، واعرضي ما تريدينه بطريقة الاختيار، كأن تقولي: لقد فكرت في هذا الأمر بهذه الصورة، ففكر بها، وأثق أنك ستختار ما فيه صالح أسرتنا.

25. لا تسمحي لمقياس التجاوب العاطفي بينكما أن يتراجع؛ فيمكنك مثلا الاتصال بزوجك أثناء العمل مرة أو مرتين على الأكثر خلال اليوم لمداعبته أو الاطمئنان عليه؛ لإنعاش العلاقة العاطفية بينكما، أو إرسال رسالة له عبر الهاتف، أو عبر الإنترنت، وشجعيه على أن يفعل المثل
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
saad
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 393
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: الخـــرس العاطفى   الأحد ديسمبر 19, 2010 10:13 am

لعلاقة الزوجية من أسمى العلاقات بين البشر فعليها يقوم بناء مجتمع بأكمله وبمدى التواصل بين الزوجين وصحته ونجاحه..وبمدى الإختلال والإضطراب العاطفى والزواجى بينهما. .تقاس نسبة النجاح والفشل بهذه العلاقة.
وقد سن الله تعالى ووضع الأسس لهذه العلاقة وقال بكتابه الكريم.. " ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة ورحمة " ( الروم 21 )
بداية فلنتأمل هذه الآية الكريمة..وما تحمله بثناياها من معنى ومنهج للحياة الزوجية فهى توضح لنا قوام العلاقة الزوجية والتى تقوم على التفاهم والرحمة والمودة وليست من طرف واحد وإنما من الطرفين معاً.. فيجب عليهما شحن هذه العلاقة بإستمرار بشحنة من العواطف والمودة ودفء المشاعر الحميمة المتبادلة بينهما..هكذا يتكامل المعنى فى علاقة السكن الذى جاء ذكرها بالآية..
فالمودة بالقاموس اللغوى تعنى (المحبة).. أى الحب بكل ما يحمله الحرفان من معانى جميلة..تترجمها التصرفات والتعاملات الحياتية بين الزوجين على مدار رحلتهما الزوجية.. من ود وبشاشة وتواضع وصفاء وإحترام متبادل ..إلخ
والسكن..معناه هنا هو كل ما سكنت إليه النفس وأستأنست به ..
وعندما أشار الله تعالى بالآية بقوله ( أنفسكم ) أى أن آدم وحواء من كيان واحد .. فمنه خلقت ولذلك يظل الطرفان فى حالة شوق لبعضهما البعض..
ولكن حينما يتوقف أحد الزوجين عن آداء دوره الإيجابى بهذه العلاقة يقع النشاز باللحن وتصبح هذه العلاقة معزوفة مملة لكلا الطرفين وتبدأ الآوتار بالتمزق وتضيع أبجديات المعزوفة الزوجية وربما آتت معزوفة آخرى بلحن جديد أكثر طرباً لتحل محل المعزوفة النشاز هذه..
فعلاقة السكن والتآلف الزوجى تحتاج لشحن متواصل من المشاعر بكل صورها الحسية والمادية..وإلا إهتزت وإنهارت هذه العلاقة..
وببداية الزواج يكون هناك شحنة من العواطف شديدة التوهج.. ورومانسية طاغية ..ولكن بمرور الوقت يفتر الحب وتغادر الرومانسية الديار ربما مستأنسة أو ساكنة ديار غير الديار..
ويتسرب أيضاً هذا الفتور والبرود للعلاقة الحميمية الزوجية بين الزوجين فيصيبها التوتر والبرود وتصبح عملية حيوانية وظيفية روتينية بحتة..وربما يرجع ذلك لضعف رغبة الزوجين ببعضهما البعض..
فيقع الطرفان فريسة لشرك الإهمال وسلبية التعامل فممكن يكون ذلك نابع من البداية من أحد الطرفين فقط ولكنه بمرور الوقت يتسرب للطرف الآخر نتيجة برود المشاعر التى يجدها لدى الآخر ..
وذلك يأتى بنا للسؤال ..هل يموت الحب؟؟؟
بداية الحب..هو مزيج من المشاعر المختلطة من الإنفعال والإعجاب بالآخر بما فيه من صفات مثالية تلقى القبول والإعجاب بها فتتتقل من الشعور بالإعجاب إلى الشعور بالراحة والسكن لهذا الآخر..
والحب بمعناه الطبيعى لا يموت أبداً هذا برأيى المتواضع..الحب موجود بداخلنا ولكن ربما يكسوه ببعض الآحيان بعض الصدأ تغلفه سحابات الصمت مشاغل الحياة مواقف ترسل به للعناية المركزة ويصبح بحالة إحتضار..
ولكن من يتأمل ..ما يحدث بين أى زوجين كان الحب يوماً ساكن بينهما وبصدق وليس زيف مشاعر..نراه أنه مهما كبت وغلفته الآيام والليالى بسكونها ومتغيراتها .يظهر عند أول كبوة يتعرض لها أحد الزوجين..فلو مرض الزوج ..ستجد أن أول من ستجرى وتحاول الإطمئنان عليه زوجته التى أهملها يوماً.. والعكس صحيح أيضاً..س! يظل الزوج بجوار زوجته حتى تمر من أزمتها ..ويذهب أى خلاف للنسيان..وتنعقد عقدة الآلسنة.
هنا أستطيع القول بأن ما يحدث بين الزوجين من خرس عاطفى ليس موت للحب ..بقدر ما هو نوع من البرود العاطفى..
قد تكون أحد أسبابه: فتور مزمن أو مؤقت للعلاقة بينهما ، تباين الإهتمامات بين الزوجين ، والتباين الثقافى والإجتماعى والفكرى وقولبة الرجل لزوجته فى إطار المتعة الحسية فقط المؤقتة .
وقد يكون هناك صمت زوجى مرضى .. كأن يكون أحدهما يمر بحالة إكتئاب مؤقتة فعلى الطرف الآخر المحاولة المستمرة لإخراجه من هذا الجو ..إلى أن يتم له التوفيق من عند الله..
وهناك الجمود العاطفى والذى يكون من حالة التعود على الآخر وإعتياد وجوده فالحياة أصبحت نمط روتينى مقولب .. فقد حفظ كل منهما الآخر وأصبح الرمز يحل مكان الحرف..
فالعين واليد والبسمة تحل محل الحرف.. وذلك يكون ناتج من طول مدة الزواج فعرف كل منهما أبجديات الآخر فيقل الكلام ويستبدل بمعانى ووسائل آخرى.. ولكن لابد من القول بأنه لا بديل عن الكلمة فى أى حال من الآحوال..
فالآذن تتوق لسماع الكلمة الطيبة وتؤكدها اللمسة الحانية وتغلفها النظرة الودودة.. فتكتمل الصورة ويتم التفاعل الصحيح والصحى..
ويجب أن نفرق هنا أيضاً بين الصمت المؤقت والمزمن..فالصمت المؤقت يكون فى أوقات الخلافات وهذا شىء حميد .. ويفضل أن لا يطول الصمت.. ولكن يجب المناقشة وتعرية المشكلة تماماً حتى يمكن القضاء على جذورها.. وتستأنف الحياة الزوجية الطبيعية.
والصمت المستعصى..يكون بمثابة المسمار الأول بنعش الحياة الزوجية..هنا يكون القلب قد فقد البوصلة الخاصة به ..فيحتار ويسير أحياناً بمسارات خاطئة قد تزيد من حالة البرود العاطفى الموجودة لدى الزوج أو الزوجة..فيصنع حائلاً بينهما ويحول الحب لنفور ويتحول الزواج من سكن ومودة إلى مباراة من مباري_ c7ت الضربة القاضية..وتكون الصعوبة فى إمكانية عودة الحب من جديد بينهما..فقد فقدت العلاقة بينهما صفة الإمتنان والمودة..
ولابد من معرفة سبب هذا النفور الذى آدى لهذا الصمت الزوجى بينهما.. فلابد من جلسة ودية وصافية بمكان مريح ووقت مناسب..حتى يتم تذويب وتسييل ما علق بالنفوس من تراكمات..
والتذويب للصمت العاطفى لا يكون بإلقاء التهم على الآخر واللوم وتحميل الخطأ لطرف دون الآخر ولكن يكون بحسن الإستماع والوصول للب المشكلة والغوص بمعاناة الآخر .. فالحل ليس بمحاكمة طرف لطرف بقدر ما هو بحث عن أسلوب يكون قوامه المودة والرحمة ويكون هناك إستعداد من كلا الطرفين وعقد لنية تجاوز الخرس العاطفى..
والمصارحة بما تضيق به النفس بشكل دورى يقلل من هذا الصمت المذموم ..فالتوافه بالحياة أحياناً تكون أصل جبال الصمت العاطفى بحياتنا..
ويتبقى بعد المصارحة المشاعر الدفينة المتراكمة بالنفس وما خلفه الصمت العاطفى هذا من إساءة ..هى لا تزول وتظل بداخلنا ..قد تتحول من الشعور إلى اللاشعور وقد يتم ترحيلها من الوعى إلى اللاوعى..ولكنها موجودة ..ومهما حاولنا مداراتها ستبقى جداراً حائلاً ولو شفافاً بين الزوج وزوجته إلى أن يجعل الله لها مخرجاً..
قد يكون هناك طريقة للتنفيس عن هذ التراكم الموجود باللاشعور..قد تكون طريقة إنتقامية وقد تريح النفس ولكنها ستقضى على كامل الحياة الزوجية وستكون رحلة ذهاب بلا إياب.
وهناك طريقة دعانا الله إليها..بكتابه الكريم وذكرت بمحكم آياته وذكرها لنا رسولنا الكريم ..وهى المسامحة والعفو ..أن تعفو وتغفر لمن أساء إليك لهو الثواب العظيم عند الله وعندما نتعامل مع الله الخالق ..فنحن ننحى المخلوق جانباً..أن تسامح الغير من القلب وليس بلسانك فقط .. لهو الكرم بعينه .. والمقدرہ الحقة ..على تجاوز ما علق بالنفس..لهو قمة الطهر والإيمان..
وكظم الغيظ والعفو من أفضل الخصال الإنسانية..
وقد قال الله سبحانه وتعالى فى محكم آياته: ( وسارعو إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والارض أعدت للمتقين ، الذين ينفقون فى السراء والضراء و الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ) ( آل عمران 133/134)
وأخيراً.. قد يكون الخرس أو الصمت العاطفى أو الزواجى أحد أهم أسبابه الملل ..فليحاول كل من الطرفين البحث فى أهم أسباب هذا الملل ومحاولة الوصول لطريقة تقضى على هذا الملل وإن لم يستطع فعليه بإستشارة من يثق بهم والأفضل الذهاب لمختص يزوده بالنصيحة الجادة..ولكن تجنب الأصدقاء العابرين بحياتك فلا تفضى بمشاكلك إلا لمن تثق به ..وإلا وقعت فيما لا يحمد عقباه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahfouzschool.ahlamontada.net
 
إليكـِ 25 طريقة للقضاء على الخرس الزوجى ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة نجيب محفوظ الثانوية بنات :: الاقتصاد المنزلى :: ركن المرأة-
انتقل الى: