مدرسة نجيب محفوظ الثانوية بنات
الموقع يرحب بكل زوارنا الكرام ويتمني لكم الاستفادة وننتظر مشاركتكم عبر الموقع والاميل

مدرسة نجيب محفوظ الثانوية بنات

منتدى يخدم طلبة المدرسة وأولياء الأمور والمعلمين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تطمح المدرسة في خلق جيل من الطالبات الواعيات فكرياً والمسايرات لتكنولوجيا العصر بطريقة ايجابية ومتميزات اخلاقياً ومتفاعلات مع مجتمعهن
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 عشرة نساء لا ينساهن الرجل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل مرسي
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 347
تاريخ التسجيل : 22/04/2010

مُساهمةموضوع: عشرة نساء لا ينساهن الرجل   الخميس يوليو 22, 2010 10:09 am

على اختلاف الرجال و طبيعتهم .. هناك صورة لامرأة لا يستطيع الرجل أن ينساها يرى هذه المرأة دائما متجسدة في صورة شريكة الحياة
المرأة المنتمية
هي المرأة التي تنتمي إلى واقع هذا الرجل و حياته .. تشاركه و تحضره في كل لحظة و تشعر بكل تفاصيل حياته من أفراحه و أحزانه و أفكاره و خططه .. التي لا يشعر أنها متفرجة و تراقب الأحداث بل هي من يعيش في قلب الحدث و كل اللحظات التي تمر بالرجل .. هذه المرأة التي تشعر الرجل بأنها منتمية إلى عالمه الخاص .. امرأة لا ينساها الرجل لأنها مرتبطة بجميع ذكريات حياته

المرأة الصبورة
الرجل لا ينسى امرأة صبرت و تحملت شاركت أحداثا و ضغوطات معه .. بل كانت طوق النجاة و الحضن الدافئ الذي يلجأ إليه في الأزمات .. المرأة التي ترفع عنه همومه و تعلم جيدا متى يجب أن تكون حاضره و ما الذي يجب أن تقوله بحنان و حب و تصبر حتى على طبيعته و تتعامل معها بحكمة .. فهذه المرأة لا يستطيع الرجل نسيانها مهما كان

المرأة المستمتعة
يحب الرجل أن يتشارك المتعة مع زوجته و يرضى حين تكون مستمتعة معه في لحظات كثيرة و مختلفة .. حتى في أدق التفاصيل و أصغر الأمور و أن لا معنى لحياتها من دونه .. هذه المرأة يصعب أن ينساها الرجل فهي ستجعل من كل لحظة بينهما ذكرى جميلة و ممتعة تبقى للأبد

المرأة الذكية
المرأة الذكية هي التي تعرف جيدا كيف تتعامل مع الرجل الشريك و تتفهم أن لكل رجل طبيعته و عقله الخاص به فتعلم متى تتحدث إليه و متى تطلب منه و متى تصمت و تستمع و ليس هذا فحسب بل و تعلم كيف تجعل زوجها يظهر و يبرز و يتقدم للأمام لأنها تدعم الثقة في نفسه و تعزز شخصيته دائما .. هذه المرأة لا ينساها الرجل فهي شريكة نجاح قائم و يشعر بأنه يفكر بشكل أعمق و أوضح حين يكون معها

المرأة الأنثى
المرأة الأنثى تجعل من شريك حياتها رجلا .. و كلما زادت أنوثتها شعر الرجل برجولته أكثر فأكثر فهي دون أن تحاول أن تبرز تلك الأنوثة أو حتى تلفت النظر إليها من حديثها أو ملابسها فإنه يشعر بها عندما يجلس معها .. أنوثة داخلية حقيقية يشعر بها الرجل و لا يراها .. هذه المرأة يحبها الرجل و يحب رقتها و لا يتمكن من نسيانها

المرأة الجوهر
الرجل لا ينسى امرأة تتمتع بجمال و دفئ داخلي و شخصية مستقرة متصالحة مع نفسها و تفضل الهدوء و الاستقرار و لا تتوه وسط الزحام و تكون المرجع و العقل المشارك و الزهرة الجميلة وسط أشواك و ضغوط الحياة .. تلك المرأة تلفت الرجل فيعطي هذا الجمال الذي لا يراه سواه – اهتماما خاصا لأنها تنفرد و تتميز به

المرأة العفوية
يحب الرجل تلك المرأة التي تتصرف و تفكر بعفوية .. فلا تتكلف و لا تتصنع في كلامها و تصرفاتها فيشعر أن حياته معها كتاب مفتوح يبادلها فيه الصراحة و الوضوح ليكون على قدر ذلك الصفاء و تلك البراءة فالرجل يفضل أن تكون شريكته بريئة و عفوية أكثر من كونها جميلة

المرأة الحنونة
المرأة الحنونة هي امرأة ذات مشاعر فياضة و أحاسيس مرهفة تستطيع أن تغرق الرجل في بحر من الحنان و العطف يشعر معها و كأنها ليست الزوجة و الحبيبة فقط .. بل هي الأم أحيانا .. فالرجل في حقيقته طفل كبير و لكن مع فارق أن متطلبات هذا الطفل تفوق كثيرا متطلبات طفل صغير فهو ينتظر من شريكته أن تغمره كليا بالحنان و العطف الدائم

المرأة المعطاءة و المضحية
هذه المرأة تترك أثرا لا ينسى لدى الرجل فهو يشعر بوجودها و بأنها حاضرة دائما لتمده بكل ما تملك و كل ما تستطيع .. تقدم التضحيات و تعطي من دون حساب .. الرجل بطبعه يرغب دائما بأن يكون صاحب الحق في الحصول على كل ما يمكنه الحصول عليه دون شروط مقابلة و دون مصالح متبادلة و هو يكره المرأة التي تدون تضحياتها و عطائها لتحاصره بها من وقت لآخر

المرأة القوية الضعيفة
يحب الرجل أن تعلم المرأة متى يجب أن تكون قوية و متى عليها أن تضعف و يفضل شريكة تمده بالقوة و يستمد منها الصلابة و لكنه لا يحبها قوية في كل الظروف حتى يشعر بقوته .. و لا يحبها ضعيفة دائما حتى لا يشعر بسلبيتها
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
saad
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 393
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: من هي المرأة التي لايمكن أن ينساها الرجــــل ؟؟   الخميس يوليو 22, 2010 4:25 pm



الواقع أنه ليست هناك اجابة سهلة على هذا السؤال

ولكننا اذا سألنا الرجل استطعنا أن نصل الى اجابة تقريبية

فقد قامت احدى المجلات النسائية في امريكا بعمل استفتاء بين عدد من الرجال

فوجدت أن ثلاثة من كل أربعة رجال يعتقدون أن المرأة التي تتمتع بالدفء والاستجابة
هي المرأة التي لايمكن أن ينساها الرجل ..

قد قال الكاتب الفرنسي " راؤول دي سال "
هناك أشخاص ينقلون الى الآخرين جوهم العاطفي الخاص ..
أولئك الذين يعلمونك كيف تحب ، وكيف تعاني ، وكيف تكون سعيداً
وكيف تستفيد من الأشياء الطيبة في الحياة .

والمرأة التي لاتُنسى يجب أن تكون على هذه الصورة

فأنت تعلم أنك تحس بها وأن ذهنها يستقبل أفكارك، وقلبها يتسع لأفراحك وأحزانك

انها ليست متفرجة على الحياة ، بل هي تعيش أحداثها ، تهتم بها

وبالأشياء التي تحدث منها والتي تحدث لها .

ان كل شيء يفعله الرجل مع امرأة كهذه يصبح ذكرى لاتُنسى ، ويعلق أحد الرجال

الذين أجري معهم الاستفتاء قائلاً :

انها المرأة التي تنتمي للحظة التي هي فيها ، وتمنح نفسها للشيء الذي تفعله .

لقد كانت كل النساء المحبوبات يمتلكن خاصية التمتع باللحظة الحاضرة مع أزواجهن

وهذا النوع من النساء يتمتعن بخاصية هامة هي خاصية اكتشاف

الأشياء الجديرة بالتقدير من غيرها .

فمثلاً نجد شخص خفيف الدم سريع البديهة ، ولكن خجلة يمنع الناس من معرفة ذلك

وتأتي المرأة الذكية وتتمكن من اقناعه بأظهار موهبته فوراً .

كذلك فإن المرأة التي لاتُنسى تتمتع بجوهر عميق من " التفرد " فهي شخصية لاتتوه في وسط الزحام

وليس معنى هذا أنها تقاوم حياة الجماعة ، بل معناه أنها تتمتع بشعور من الصفاء والأمن الشخصي

وأن أكثر مميزاتها داخلي وليس خارجياً ..

وهذا الفن الداخلي يضفي عليها جاذبية خاصة وروعة متفردة .

والمرأة التي لاتُنسى تتمتع كذلك بالأنوثة ، ولكنها لاتحاول بالضرورة أن تبرزها أو تظهرها .

وقد قال أحد الرجال في هذا الاستفتاء بخصوص أنوثة المرأة :

ان المرأة التي تظل تتباهى بأنوثتها لاتتمتع حقاً بالأنوثة على الاطلاق ..

فالمرأة ذات الأنوثة الحقة لاتحاول إثباتها ، فهي لاتتدخل دائماً في الحديث ولاتحاول أن تجعلك

تلاحظها وتلاحظ ثيابها ، ولكنك عندما تكون معها تحس بأنك رجل ..

ويتفق رجال آخرون على ذلك ، فهم يقولون أن هذا الشعور يقنعهم بالحقيقة القائلة

أن كل امرأة ذات أنوثة فيها رقة تجاه الرجل ، فهي لاتفكر اطلاقاً في نفسها بإعتبارها

مشتركة في صراع للحصول على ماتريد ..

على العكس أنها تترك للرجال حرية المحاولة وتعجب بها ، وهي تتمنى أن تجعلهم سعداء ..

انها ليست جريئة في أمور كثيرة ، ولاتتملق الرجل ، وليست لديها القدرة على ارتداء الثياب

التي تجعل المرأة أنثى ، ولكنها تتسم بالرقة والاهتمام والاستعداد للتضحية من أجل الآخرين .

ولكن هل يجب أن تكون المرأة التي لاتُنسى ذكية ؟؟

يقول عدد كبير من الرجال :

نعم .. فالذكاء هبة .. وموهبة .. تساعدنا في الفوز بأكبر نصيب من العالم الذي نعيش فيه .

ولكنه يمكن أن يكون سلاحاً للتدمير اذا استخدمته المرأة في تدمير الرجل .

أما اذا كان ذكاؤها شيئاً يساعد على بناء جسر بين أفكارها وأفكار الرجل

عندما يتحدث معها ، فأنه يجد نفسه يفكر بطريقة أكثر اشراقاً وعمقاً مما أعتاد

عندئذ سوف يذكرها بحرارة وبهجة !

ومـــــــــــــــــــاذا أيضــاً ؟؟

يجب على هذا النوع من النساء أن يتذكرن أن النساء اللواتي عشن في التاريخ

وحجزن مكاناً فيه ، كن نساء فاضلات الى حد يثير الدهشة ..

فقد كن دائماً متمسكات بالتقاليد ، وكن شريفات ، محبات ، جريئات ، كريمات .

حقاً - كما يقول الرجال -أن المرأة التي تفتقر الى تلك الصفات لاتتمتع طويلاً بالسحر ..

فالفضيلة جمال أكثر دواماً من أي شيء آخر .

وأخيراً ، فأن المرأة التي لاتُنسى تجعل الآخرين يشعرون بأنهم أكبر مما هم في الحياة .

انها تمنح الرجل شعوراً بأنه أكبر مما كان يعتقد في نفسه ، وتقوده الى أبعد مما كان

يعتقد أنه قادرعلى الذهاب اليه .

وقد قال أحد الرجال الذين أدلوا برأيهم في هذا الاستفتاء :

عندما تكون مع زوجتك فأنك تقول وتفعل أشياء كنت ترغب فيها دائماً ، ولكنك بطريقة ما

لم تكن تستطيع أن تقولها أو تفعلها مع الأصدقاء الذين تقابلهم كل يوم

بمعنى أن تكون معها على سجيتك ..

ان أكثر النساء اللواتي لايمكن نسيانهن هن اللواتي يخرجن الروح من مخبئها .

ليس هناك نساء كثيرات يستطعن أن يبقين في ذاكرة الناس ، ولكن كل امرأة تستطيع

أن تبقى دائماً في قلب الرجل الذي أحبها وأختارها .

فالمرأة التي يذكرها الرجل في النهاية هي التي يحتاج اليها .. المرأة التي تريحه ..

والتي تستطيع أن تمنحه شعوراً بالأمان .. وبأن حياته معها كانت تجربة مثمرة ..

ان المرأة التي لاينساها الرجل تتمتع بهذه الصفات كلها .. أو أكثرها ..

وقد تكون هذه الصفات طبيعية وقد يمكن اكتسابها ..

ولكن في جميع الأحوال فأن المرأة الذكية تستطيع أن تجعل من نفسها المرأة التي

لاينساها الرجل !!


قرائنا الكرام:

في حياة كل رجل امرأة .. أو قد يكون أكثر !!

وفي حياة كل امرأة رجل .. وربما أكثر !!

ولكن ..

هناك امرأة لاينساها الرجل ..

كما أن هناك رجل لاتنساه المرأة!!!!!

في رأيك ... عزيز القاريء ...

من هي المرأه اللتي لايمكن ان تنساها ... والتي تغرس في داخلك ألماُ ممتعا رغم الفراق ..؟؟

ومن هو الرجل .. الذي رغم .. مايفعل .. تظلين تقولين ... نعم أُحبــُكـ ؟؟

ولكن هل يجب أن تكون المرأة التي لاتُنسى ذكية ؟؟

يقول عدد كبير من الرجال :

نعم .. فالذكاء هبة .. وموهبة .. تساعدنا في الفوز بأكبر نصيب من العالم الذي نعيش فيه .

ولكنه يمكن أن يكون سلاحاً للتدمير اذا استخدمته المرأة في تدمير الرجل .

أما اذا كان ذكاؤها شيئاً يساعد على بناء جسر بين أفكارها وأفكار الرجل

عندما يتحدث معها ، فأنه يجد نفسه يفكر بطريقة أكثر اشراقاً وعمقاً مما أعتاد

عندئذ سوف يذكرها بحرارة وبهجة !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahfouzschool.ahlamontada.net
 
عشرة نساء لا ينساهن الرجل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة نجيب محفوظ الثانوية بنات :: الاقتصاد المنزلى :: ركن المرأة-
انتقل الى: